في رحاب السباحة: تاريخ حافل وطموح مستمر

تعتبر السباحة من أقدم الرياضات المعروفة للإنسان، حيث شهدت ممارستها في المجتمعات القديمة كوسيلة للبقاء ووسيلة للترفيه؛ ولكن مع مرور الوقت تطوّرت السباحة لتصبح رياضة هامة تتضمن تقنيات معينة وتدريبًا مكثّفًا، سواء كنت تسبح لتحسين لياقتك أو لتحقيق إنجازات في البطولات، تبقى السباحة تحفّز الأفراد على تحقيق أهدافهم الشخصية والرياضية.

وقد تضمن تاريخ رياضة السباحة في المملكة العربية السعودية عدة مراحل من التطور؛ حيث كانت بدايات الممارسة الفردية والجماعية للسباحة (منذ الخمسينيات إلى السبعينيات)، وقد تم تأسيس الاتحاد السعودي للسباحة والمشاركة الدولية (منذ الثمانينيات إلى التسعينيات)، وأما النهضة الرياضية والإنجازات البارزة فهي (منذ الألفية الجديدة حتى الآن) وفي هذه المرحلة، شهدت السباحة نقلة نوعية في المملكة بعد تحسين البنية التحتية والمنشآت الرياضية والتدريبية والتحكيمية والإدارية وزادت أعداد السباحين والأندية والمدارس والأكاديميات.

وفي نادي الهداية بالجش فقد حرصت إدارة النادي على تفعيل رياضة السباحة وتكوين فريق يمثّل النادي ويساهم في نشر أهمية السباحة وزيادة الوعي حول فوائدها، وقد لعب الفريق منذ تكوينه لمدة (15 شهر حتى الآن)، ويوجد 9 لاعبين لديهم أرقام تأهيلية تمكنهم من المشاركة لبطولات المملكة. تركز إدارة رياضة السباحة في النادي على الأرقام التأهيلية والنقاط المحققة بعد البطولات وقد تصاعد فريق السباحة وصولًا لـ3,436.60 نقطة تابعًا للمركز الـ13 وكان ذلك في (بطولة السباحة لأندية الدمام والهيئات ومراكز الاتحاد الأولمبية)؛ ويهدف الفريق الممثل للوصول إلى (5000-6000) نقطة في البطولة القادمة خلال ديسمبر 2023، وفي عام 2024، يسعى فريق السباحة للوصول لـ 10000 نقطة وتجاوزها بإذن الله.

مع كل دقة للساعة يثبت فريق السباحة بتفانيه وإصراره على تحقيق المزيد؛ بصنع تاريخ ذا سلسلة من الأحداث والإنجازات في عالم السباحة ليصبح قصة شغف وعزيمة استثنائية.

عن أبرار - مدير المركز الإعلامي

أيضاً

عرض الأهداف: تحدي لا يُضاهى في مواجهة حماسية

في مرحلة استعداد الفريق لمواجهة قادمة، يتجسد الطموح والتفاني في كل تفصيلة، حيث يعمل الفريق …

Follow by Email
Facebook
YouTube
Instagram
Snapchat
Tiktok